ثقافةمقالات خاصة

الثقافة الكورية – دليل التاريخ، والأزياء، والناس، والحياة الحديثة

هل أنت فضولي بشأن الثقافة الكورية؟ الكثير من الناس كذلك بما أن الثقافة الكورية الجنوبية تصبح أكثر شهرة حول العالم.

ربما سمعت عن الكيبوب، والدرامات الكورية (مسلسلات)، أو الطعام الكوري، أو الأفلام الكورية (مثل قطار إلى بوسان أو سوبوك)، ولكن لا تعلم الكثير عنها. أو ربما سمعتَ عن كوريا الجنوبية بشكل عام فحسب، وأنت فضولي بشأن ما هي عليه البلاد.

اطمئن ولا تشغل بالك، فقد أتيت إلى المكان الصحيح! هذه الصفحة مليئة بكل ما قد تود معرفته عن الإطلاق بشأن ثقافة كوريا الجنوبية.

اقرأ لتعرف المزيد!

تاريخ الثقافة الكورية

الثقافة الكورية هي أحد أقدم الثقافات المستمرة حول العالم. توجد اختلافات ثقافية أكثر وضوحا في كوريا اليوم، ما قسم كوريا إلى شمالية وجنوبية. على كلٍ، في الأصل هذه الثاقة والموروثات التاريخية تم نشرها بشكل متطابق إلى حد ما حول شبه الجزيرة الكورية كلها وحتى جنوب منشوريا.

تضم الثقافة الكورية كل تاريخيها، وعاداتها وتقاليدها ومعتقداتها. تم تشكيلها من مختلف عصورها وحروبها وتغيرات معتقداتها الدينية، وحداثة العالم بشكل عام، والعديد من العادات والتقاليد قد تم تمريرها بين الأجيال، مختبرة تغيرات طفيفة في كل تمريرة بين جيل وآخر. التوترات المستمرة بين كوريا الشمالية والجنوبية، التي قسمتهم إلى دولتين منفصلتين في 1945، تواصل تشكيل كلا الدولتين اليوم.

على صعيد ربما يكون أكثر وضوحًا، تتكون الثقافة الكورية أيضًا من طعامها، وأعيادهان والرياضات القومية، والأعراف الإجتماعية، وكذلك ثقافتها الشهيرة على شكل موسيقى وأفلام ودراما وموضة. وهذه ليست سوى مجرد قطع صغيرة مما هي عليه الثقافة بشكل كامل.

حقائق أساسية عن كوريا

شبه الجزيرة الكورية، المتكونة من كوريا الشمالية والجنوبية، هي أحد أكثر الأقاليم المتجانسة في العالم. ما يعني أنه يكاد يكون كل شخص مقيم في الإقليم هو كوري أخلاقيًا. في كوريا الجنوبية، تقدر الكثافة السكانية بكونها أكثر من 51 مليون بقليل، وهي أكثر من 25 مليون بقليل في كوريا الشمالية.

بالإضافة، هنالك حوالي 7.4 مليون كوري يعيشون حول العالم. اللغة الأم هي الكورية، والتي يمكنك أن تقرأ كل شيء عنها هُنا. أخيرًا، نوعه الحكومة هو جمهوري، برئيس كقائد للولاية.

معتقدات كورية

الأساس الروحي والمعتقدات الكورية مبنية في الأساس حول أديان الكونفوشيوسية، والبوذية و المسيحية. من بين هذه الأديان، وبالأخص الكونفوشيوسية تحظى بسجل طويل من التأثير في كوريا، وفلسفاتها السياسية والإجتماعية ما زالت ترى بوضوح في كوريا الحديثة. على كلٍ، البوذية والنصرانية ترى بوضوح أيضًا في المجتمع.

على سبيل المثال، مفهوم الهرمية في كوريا يأتي من الكونفوشيوسية. الهرمية مبنية على أساس عمر الشخص، وحالته الوظيفية ومستوى التعليم والمرتبة الإجتماعية العامة. بفضل الكونفوشيوسية، يتم التركيز كثيرًا على احترام كبار السن والأجداد.

وعلى الرغم من أن الأجيال الأصغر تصبح أكثر إنفرادية، ما زالت كوريا مجتمعًا جماعًا إلى حد كبير، حيث تشكل العائلة ومكان العمل ورأي الآخرين عنك أهمية بالغة. لذلك، ليس من النادر أن ترى نوع العوائل حيث يحمل الابن الأكبر مسؤوليات عن العائلة. كما من المتوقع أن يعتني بالآباء حين يصلون إلى سن التقاعد.

العادات والتقاليد الكورية

هنالك عيدان كبيران في كوريا الجنوبية كل عام: يوم رأس السنة القمرية الجديدة (سولّال، 설날) في يناير-فبراير و عيد الشكر الكوري (추석) في سبتمبر-أكتوبر. كلا العيدان يتم الإحتفال بهما مع العائلة معًا، مع إحترام الأسلاف، تشكل أطعمة أعياء وألعاب عائلة معنية جزءًا كبيرًا من اليوم.

أحد أهم أجزاء 설날، تقليديًا والآن على حدٍ سواء، هو القيام بشعيرة تسمى (سيباي 세배). حيث فيها، ترتدي العائلة كلها زي الهانبوك (한복)، وتؤدي إنحناءً عميقًا، بينما يتمنون أن يجلب العام الجديد الكثير من الحظ. بالنسبة للطعام، من العادة أن يتم تناول حساء كعكة الأرز، والفطائر اللذيذة، نودلز زجاجية مقلية مع الخضار.

في عيد الشكر الكوري (추석)، على صعيد آخر، هنالك الـ (تشالي، 차례)، وهي طقوس تذكارية للأجداد، وهي أهم جزء في العيد. تتطلب قدرًا كبيرًا من التحضيرات لكي تصنع طاولة من ما تقديمه، وعلى الطاولة هنالك أيضًا شمعتين على الأطراف، وحامل بخور في المنتصف، والطاولة التذكارية، ترمز إلى الوجود الروحي للأجداد ، في المركز. بالنسبة للطعام، يتم صنع كعك الأرز المحشو (يسمى سونغبيون، 송편) كأكثر شيء تقليدي، مع الكثير من الأطعمة الأخرى التي يتم التمتع بها.

الفنون الكورية التقليدية

هنالك العديد من الفنون التقليدية في كوريا الجنوبية التي لايزال بإمكاننا رؤيتها والاستمتاع بها اليوم.

الرقص الكوري

في الأصل، الرقص في كوريا كان في شكل نوع من الشعائر الشامانية، وذلك قبل خمسة آلاف سنة. بمضي الوقت والسلالات والعصور المختلفة، تطورت العديد من الرقصات الشعبية من هذه رقصات الشعائر تلك. هنالك أكثر من 12 نوع من الرقصات التي كانت شهيرة بأداءها في حضرة الملوك، على سبيل المثال. بعض من أشهر الرقصات التقليدية الشائعة، والمعروفة اليوم، هي ما يلي:

  • تالتشوم (탈춤) = رقصة تؤدى أثناء ارتداء قناع.
  • كااينجونموكدان (가인전목단) = رقصة هادئة حيث يتم وضع إناء زهور في منتصف المسرح.
  • نونغاك (농악) = رقصة حيوية تتضمن الطبول.
  • بوتشايتشوم (부채춤) = رقصة بالمراوح.
الثقافة الكورية

الرسم الكوري

الرسم هو أحد أنواع الفنون التي كانت جزءًا من الثقافة الكورية منذ أوقات ما قبل التاريخ. في شكلها الأولي، كانت على شكل فن حجري، حيث يتم صنع الصور من خلال الحفر على أوجه الحجارة. حين وصلت البوذية إلى كوريا، تم تقديم نوع جديد من تقنيات الرسم، وسرعان ما أصبحت طريقة شائعة وشهيرة من طرق الرسم. وهذا يتضمن على سبيل المثال فن الخط.

الحرف اليدوية والسيراميك الكوري

تاريخ السيراميك في كوريا يعود إلى آلاف السنين. لقد تغير المكون السائد لاستخدامه على مدى السلالات، بدءًا من اللفائف والطين إلى الفخار ، إلى الخزف. كان للسيراميك الكوري أيضًا تأثيرًا كبيرًا على السيراميك الياباني.

الموسيقى الكورية

الأغاني الشعبية الكورية يشار إليها باسم (بانسوري، 판소리)، والتي تم تصنيفها حتى كممتلكات ثقافية غير ملموسة من قبل اليونسكو. أغاني البانسوري يتم أداءها من قبل مغني واحد وعازف طبل واحد. تتضمن بعض أغاني البانسوري راقصين و/أو رواة. نوعٌ آخر من أنواع الموسيقى الشعبية هو (بونغمول، 풍물)، الذي يتضمن القرع على الطبول، والغناء والرقص؛ يُسمى تقليديًا بـ (نونغ آك، 농악)، وهي ما تم ذكره بالأعلى.

إلى جانب الموسيقى الشعبية، موسيقى المحكمة الكورية هي إحدى أنواع الموسيقى الكورية التقليدية. تم تطويرها في بداية عهد سلالة جوسون، وحظيت ببعض التأثيرات من موسيقى المحكمة الصينية. هنالك أيضًا عدة أوجه تشابه مع موسيقى المحكمة اليابانية والفيتنامية.

هنالك ثلاثة أنواع من موسيقى المحكمة. أول نوع هو (آآك، 아악)، والذي تم اشتقاقه مباشرة من الصينيين، يؤدى في طقوس تضحية الدولة، وما زالت موجودة حتى اليوم كموسيقى تُقدم في بعض الاحتفالات الكونفوشيوسية. النوع الثاني هو (هيانغاك، 향악)، التي تم اختراعها بالكامل من قبل الكوريين. كان يصحب الهيانغاك في العادة رقصًا ريفيًا تقليديًا، حيث تؤدى الرقصات من أجل الجمهور. النوع الثالث هو الـ (دانقاك، 당악)، الذي يمزج ما بين أسلوبي المحكمة الكورية والصينية في أسلوب واحد.

عادة ما يُشار إليها بكلمة “هاليو” أو الموجة الكورية، الثقافة الشعبية الكورية لم تعد مشهورة وشائعة في كوريا فحسب بعد الآن، بل أصبحت منتشرة في أنحاء العالم. تحوي بشكل عام موسيقى البوب الكوري، والدرامات، والأفلام. في الحقيقة، على الرغم من أن الكيبوب من خلال فرق مثل بي تي اس هو موضوع منتشر هذه الأيام، إلا أن الدرامات هي التي من أصبحت مشهورة في بلاد أخرى ويتم مشاهدتها أولًا.

السينما الكورية

عند الحديث بشأن السينما الكورية، فهي تتضمن الأوقات منذ 1945 فصاعدًا. يتم التأثير على الأفلام بماضي كوريا ذاتها، بمشاركة الكثير من المواد من الإحتلال الياباني، والحرب الكورية، والطريق نحو الديموقراطية والعولمة وغيرها. على الرغم من أنه لايزال هنالك بعض الخجل من وضع بعض مواد العرض في فيلم، يبدو أن صناع الفيلم الكوريين حادون في التعبير عن وجهة نظرهم عن المجتمع، من خلال أفلام متقبلة جيدًا حول العالم مثل فيلم “طفيلي – Parasite“.

الدرامات (المسلسلات) الكورية

تختلف الدرامات الكورية كثيرًا عن محتوى التلفاز الغربي، بما أنها تصنع لكي تبقى لموسم واحد فحسب، بحبكة واحدة تدوم لـ 12 إلى 16 حلقة. أما القصص التاريخية والكوميدية تدوم لوقت أطول، قد تصل إلى 200 حلقة، ولكن معظم أوقات العرض التلفزي تكون بالشكل السابق. تتراوح الأعمال الدرامية بين مجموعة متنوعة من الموضوعات، من التاريخ والأكشن وحتى المدرسة وحياة العمل.

على كلٍ، حظيت الكثير من الدرامات الشهيرة بقصة رومانسية كعنصر رئيسي لها. قصص الحب على الشاشة في كوريا يتم تجسيدها بشكل مختلف عن الغرب، حيث من النادر رؤية مشاهد غرفة النوم والقبلات العميقة حتى الآن. في الأعوام القليلة الماضية، أصبحت الدرامات الكورية مهتمة أيضًا بشأن معالجة المشاكل الإجتماعية الحالية، مثل التفرقة، والصحة العقلية، والتنمر، وكاميرات التجسس، والفساد وغيرها.

البوب الكوري (الكيبوب)

كلمة كيبوب هي اختصار لـ البوب الكوري، رد كوريا على الموسيقى الغربية السائدة. الموسيقى في حد ذاتها تقدم عدد مختلفًا من التصنيفات من الروك والجاز وحتى الهيب هوب والتيكنو، المستوحاة من الرواج الغربي.

على كلٍ، على الرغم من التأثيرات الخارجية، فالكيبوب مختلف كثيرًا عن البوب الغربي، حيث تحظى بفرق الآيدول كقواها القائدة. هذه الفرق يتم تكوينها من قبل وكالات الترفيه، بذخيرة مكونة من المتدربين اليافعين، الذين يوقعون مع الوكالات في أمل للترسيم كفنانين في سنٍ صغيرة، عادة ما يتطلب الأمر سنوات قبل أن يصبح أحدهم محظوظًا بما يكفي ليظهر للعالم. في كل فرقة، كل عضو يلعب دوره الخاص: فهنالك راقص، ورابر، ومغني (منشد) رئيسي، والوجه الجميل، وغيرها من التخصصات.

وعلى الرغم من أن الأغاني في حد ذاتها مهمة، فمفهموم ‘العودة’ بأكمله – مصطلح يستخدم عندما تصدر فرقة أو فنان محتوى جديد – مصنوع بعناية. من ستايل الشعر إلى حركات الرقص والفيديوهات الموسيقية، هنالك في العادة طابع محدد وراء كل أغنية أو ألبوم يتم إصداره، ما يعبر ويشير إلى الجو العام وطابع الأغاني.

المنازل والملابس الكورية

كما في النواحي الأخرى من الثقافة الكورية، المنازل التقليدية والملابس تواصل الظهور في كوريا الحالية. على سبيل المثال، في أحياء مثل حي غوانغهوامون في سيول (عاصمة كوريا)، بالإمكان رؤية منازل كوريا الزجاجية العالية الحديثة تختلط بسلاسة مع قصور كوريا التاريخية التقليدية، في مكان واحد كلها، وترى السكان والسياح يمشون بالأرجاء وهم يرتدون الملابس التقليدية.

البيوت الكورية التقليدية

المنزل الكوري التقليدي يُسمى (هانوك ، 한옥). كان يُعتقد أنه لا يمكن بناؤها في أي مكان عشوائي، بل يجب اختيار موقع بناء المنزل بعناية. بشكل مفصل هذا يعني أن المنازل يجب أن تبنى على هضبة لكي تتلقى بقدر ما يمكن من أشعة الشمس؛ وهي طريقة تفكير مازالت منتشرة في كوريا الحديثة أيضًا.

هذه المنازل التقليدية تتكون عادة من جناح داخلي وجناح خارجي. طريقة استخدام هذه “الأجنحة” يعتمد على ثروة العائلة، وبشكل عام، حجم المنزل كان يرتبط بشكل مباشر بحجم ثراء العائلة. على كلٍ، حتى إن كانت أغنى عائلة في كوريا، فحق بناء المنزل الأكبر كان محفوظًا للملك.

التصميم الأساسي للجناح الداخلي يتضمن غرفة معيشة ومطبخ، وأيضًا قاعة مركزية. قد تحظى العوائل الأكثر ثراءً بالمزيد من الغرف المرتبطة بهذا الجناح. بينما تستخدم العوائل الأقل ثراءً الجناح الخارجي من أجل الماشية. أكثر مواد البناء شيوعًا كانت الخشب وطين الصلصال، يتبعها البلاط و الحجارة والقش. وهذا من الأسباب الكبرة التي جعلت هذه المنازل لم تعد مصونة في كوريا الحالية.

بالنسبة للتدفئة، تم استخدام الـ (اوندول ، 온돌). الأوندول يعني تدفئة الأرض. كان يستخدم في كوريا منذ عصور ما قبل التاريخ، ومازالت تستخدم للتدفئة اليوم، في الشقق الحديثة، وعادة ما يتم تسخينها باستخدام الغاز.

الملابس الكورية

الرداء التقليدي في كوريا يُسمى (هانبوك ، 한복). يتكون من قميص طويل الأكمام و تنورة طويلة واسعة. يختلف أسلوب وألبوان كل هانبوك عن الآخر. حتى اليوم، من الطبيعي ارتداء الهانبوك خلال الأعياد الكبيرة وخاصة الأعياد التي ذكرناها بالأعلى. بالإضافة إلى أنه يتم ارتداءها في الأعراس من قبل والدي العريس والعروس، كما يرتديها العريس والعروس أيضًا في وقتٍ ما بعد المراسم. أو حتى خلال المراسم إن كانت بالأسلوب الكوري التقليدي.

كان هنالك أنواع مختلفة من الهانبوك المستخدمة. هنالك نوع يستخدم لكل يوم، ونوع الأحداث الاحتفالية، والنوع الخاص، الذي كان محدود الاستخدام للشامانات، والمسؤولين وغيرهم.

بشكل عام، كان الرداء يستخدم كتعبير عام عن الرتبة الإجتماعية للناس، حيث يرتدي الأناس من رتب مختلفة أزياء مختلفة عن بعضهم. أما أولئك أصحاب المراتب المتدنية كانوا يرتدون ألبوانًا باهتة، بينما يرتدي أولئك ذوي الرتب الأعلى والعائلة المالكة أزياءً ثقيلة و مبهرجة، والتي يتم إكمالها بالمجموهرات.

المطبخ الكوري

تتمتع كوريا بتاريخ طويل من كونها دولة زراعية بشكل حصري تقريبًا ، وقد تغير هذا مؤخرًا فقط، ولايزال بإمكانك أن ترى ذلك بوضوح في مطبخ اليوم. تلعب الأسماك والأطعمة البحرية أيضًا جزءًا مكملًا في تكوين المطبخ الكوري. إلى جانبها، كذلك الأطباق المخمرة مهمة بقدرٍ كبير، حيث الكيمتشي هو أشهرها، وهو غني بالعناصر الغذائية. أهم العناصر الشائعة في الطبخ هي الـ (دونجانق، 된장) وهو معجون الفول المخمر، والجنزبيل، والبودرة الحارة، ومعجون الفلفل الحار المخمر، والثوم والملح وزيت الصويا، وزيت السمسم.

على العموم، يأكل الكوريون الكثير من الأرز، والخضار، واللحوم. تتكون الوجبة في العادة من العديد من الأطباق الجانبية، التي تدعى (بانتشان، 반찬)، بالإضافة إلى الطبق الرئيسي. من بين كل ذلك، فالكميتشي هو الطبق الثابت الذي يقدم في وجبات كل يوم.

الخنزير على الأرجح هو أكثر لحم يؤكل في كوريا، إلى جوار السام غيوب سال (سامقيوبسال، 삼겹살)، وهي كرش الخنزير المقلية، وهي إحدى الأطعمة المفضلة في كوريا. كما تتواجد العديد من أطباق الدجاج المختلفة، بما فيها أقدام الدجاج. أما اللحم البقري فيُرى على أنه اللحم الأعلى قيمة، ما يبرر سعره الغالي نسبيًا، على الرغم من أنه منذ أواخر القرن العشرين قد أصبح أكثر شيوعًا ويؤكل في اليوم العادي عوضًا عن إنفراده وجعله للمناسبات الخاصة.

تقدم الكثير من الأطعمة الكورية مقليةً، ومبخرة، ومخمرة، ومخللة. كما يوجد العديد من أنواع الحساء والخنة، وكذلك المعكرونة. بالإضافة إلى ذلك، العديد من الأطعمة المحددة، مثل الكعكات المالحة أو التوفو مع الكيمتشي، تؤكل عادةً بينما يتمتعون باحتساء الكحول.

المفهوم الكوري لـ “الوجه”

للفهم التام لطريقة التصرف وتفكير الكوريين، عليك أن تفهم مفهوم الوجه (بالكورية : تشايميون، 채면). إنه من بين الأشياء الأكثر تكاملاً وأهمية في التأثير على سلوك الكوريين في حياتهم اليومية وتفاعلهم مع الآخرين.

تشايميون تترجم فيما معناه المظهر الذي يود الشخص – أو يسعى – لكي يعرضه للآخرين عن نفسه. الأمر منتشر بشكل خاص فيما يتعلق بالحالة الإجتماعية للشخص. على سبيل المثال، إن كان يمر أحدهم مع صعوبات في علاقة، أو مسألة توظيف، أو مسألة مادية أو حتى شيء أكثر بساطة كأن يعاني من القيام بعمل جيد بالمدرسة أو الدراسة، يودون أن يخفوا ذلك وعوضًا عن ذلك يظهرون نسخة أكثر إتزانًا من أنفسهم.

هذا المفهوم مهم أيضًا في التفاعلات مع العلاقات الشخصية. إلى حد كبير بسبب التأثيرات الكونفوشيوسية ، فإن الكوريين يحافظون على الانسجام في الاعتبار. وبالتالي يجب تجنب كل صراع مع الآخرين ، بل ويخشى أنه قد يؤدي إلى حفظ ماء الوجه. وهكذا، يتم السعي أكثر نحو إبقاء التناغم وكبت الأفكار والمشاعر السلبية.

هذا مفهوم قديم في كوريا. على كلٍ، بسبب المصاعب التي أتت بسبب كونها تحت الحكم الياباني وبعدها الحرب التي قادت إلى إنقسام كوريا إلى كوريتين، قد اكتسب هذا المفهوم أهمية في المجتمع الكوري.

كيف تبدو الثقافة الكورية الجنوبية؟

كوريا الجنوبية هي ثقافة فريدة من نوعها حظيت بتأثيرات من الصين واليابان والغرب. حين تزورها للمرة الأولى، ستلاخظ أن بعض الأشياء مألوفة ومشابهة لما هي عليه في موطنك. على سبيل المثال، قد تجد سلسلة مطاعم أو متاجر مألوفة لديك. وفي ذات الوقت، ستلاحظ أزياءً وستايلات وأعراف إجتماعية فريدة وخاصة بكوريا الجنوبية.

كوريا الجنوبية هي دولة سريعة الوتيرة ومنظمة جدًا. يتحدث العديد من الناس إنجليزية تسمح لهم بالتخاطب في المدن الكبيرة (سيول، بوسان، ديغو، إلخ). هنالك عدد كبير من متحدثي الصينية واليابانية وغيرهم من متحدثي اللغات الأجنبية بسبب القدر الكبير من التجارة والسياحة في كوريا الجنوبية.
كوريا الجنوبية متأثرة بشكل كبير بالكونفوشيوسية.

ما هو تاريخ ثقافة كوريا الجنوبية؟

كوريا هي أحد أقدم الثقافات في العالم. نقل الكوريون عاداتهم وقصصهم على مر العصور. بدأت البلاد تنقسم بين كوريا الشمالية والجنوبية في 1945، ومنذ ذلك الوقت بدأت الدولتان الكوريتان يحظيان باختلافات ثقافية أكثر.

بعض فنون كوريا الجنوبية التقليدية هي السيراميك، والموسيقى، والحِرَف، والرقص، والرسومات. ويمكنك في العادة أن ترى هذه الأشياء معروضة إن زرت أماكن سياحية وثقافية في كوريا الجنوبية مثل (إنسا دونغ، 인사동) أو ميونغ دونغ، 명동)

ما الذي يعنيه التنين في الثقافة الكورية؟

إن زرت مبانٍ تقليدية أو نظرت إلى عمل فني كوري، ستجد في العادة تنانينًا. بالنسبة للكوريين، لدى التنين معنًى إيجابي. فهو يمثل الماء، والمطر، والغيوم، والزراعة. لذلك، يشاع أن التنانين الكورية قد عاشت في الأجسام المائية مثل المحيطات والأنهار والبحيرات.
كلمة تنين في اللغة الكورية هي (يونغ، 용).

الأعياد الكورية

تشارك كوريا الجنوبية أعيادًا كثيرة مع بقية العالم ولكنها تحظى أيضًا ببعض الأعياد الفريدة في ثقافتها. أشهر الأعياد هي (تشوسوك، 추석: وهو عيد الشكر الكوري) و (سولال، 선랄: وهو رأس السنة القمرية الكورية). خلال هذين العيدين، يعود الكوريون إلى مسقط رأسهم ليزوروا عوائلهم. ما هو أكثر عيد عالمي شهير في كوريا؟

خلال الأعياء العامة في كوريا، تغلق معظم المكاتب والبنوك والمباني الحكومية. على كلٍ، تظل أماكن مثل المتاحف والمطاعم والمقاهي ومُدن الملاهي ومراكز التسوق مفتوحة. الليلة التي تسبق الأعياد العامة الشهيرة، عادة ما تكون نشطة في كوريا حيث يخرج الناس للإحتفال ومقابلة الأصدقاء.

هنالك بعض الأعياد الكورية التي يتم الإحتفال بها ثقافيًا ولكنها ليست أعيادًا عامة. من أمثلتها، يوم البيبيرو، والفالانتاين، واليوم الأبيض، واليوم الأسود. لا يحظى الكوريون بأيام عطلة في هذه الأعياد.

عيد كوريالموعدنوع العيد
 신정 (سينجونغ)
رأس السنة
1 ينايرعيد عام
 설날 (سولال)
رأس السنة القمرية
أول يوم من أول شهر قمريعيد عام
 발렌타인데이
يوم الفالنتاين
14 فبرايرعيد ثقافي
 삼일절 (ساميجيول)
يوم حركة الاستقلال
1 مارسعيد عام
 화이트데이 (hwaiteudei)
اليوم الأبيض
14 مارسعيد ثقافي
 블랙데이 (beullaekdei)
اليوم الأسود
14 أبريلعيد ثقافي
 부처님 오신 날
(بوتشونيم اوسين نال)
عيد ميلاد بوذا
ثامن يوم من الشهر الرابع القمريعيد عام
 어린이날 (اورينينال)
يوم الأطفال
5 مايوعيد عام
 어버이날 (اوبو اينال)
يوم الوالدين
8 مايوعيد ثقافي
 현충일 (هيونغ تشونغ ايل)
يوم الذكرى
6 يونيوعيد عام
 제헌절 (جيهيون جيول)
يوم الدستور
17 يوليوعيد عام
 광복절 (غوانغبوكجيول)
يوم التحرير
15 أغسطسعيد عام
 추석
تشوسوك
اليوم الخامس عشر من الشهر الثامن القمريعيد عام
 개천절 (gaecheonjeol غايتشونجيول)
يوم التأسيس الوطني
3 أكتوبرعيد عام
 한글날 (hangeullal هانغيولال)
يوم الهانغول
9 أكتوبرعيد عام
 빼빼로데이
يوم البيبيرو
11 نوفمبرعيد ثقافي
 성탄절
الكريسماس
25 ديسمبرعيد عام

فهم الثقافة الكورية

الثقافة الكورية ملأى بالتاريخ والتقاليد والتميز حقًا. إذا كنت تريد التعرف على كوريا بشكل صحيح، من المهم أن تعلم نفسك بشأن أعمدتها الأساسية، التي قد قرأتها بالفعل في هذه المقالة. نهضة كوريا السريعة من بلد تمزقه الحرب وغير متطور إلى أحد أكبر الضربات في الاقتصاد العالمي هو أحد الأسباب التي تسمح للكوريين و لنا بالاستمتاع بمثل هذا المزيج من التقاليد والحداثة في الثقافة الكورية اليوم.

أي جانب من الثقافة من جوانب الثقاة الكورية أن متحمس لاستكشافة بنفسك في يوم ما في كوريا: هل هو الطعام أم التاريخ أم الموسيقى أم شيء آخر؟

زر الذهاب إلى الأعلى