شائعات

تعتذر تشورونغ عضوة آيه بينك عن إحتساء الكحول تحت السن القانوني + ترد شخصيًا على إدعاءات التنمر

شاركت تشورونغ (Chorong) عضوة ايه بينك (Apink) بيانًا شخصيًا فيما يتعلق بادعاءات العنف المدرسي التي تمت ضدها.

في 1 أبريل، أعلنت وكالة ايه بينك Play M Entertainment أنهم قد اتخذوا إجراءات قانونية ضد صديق طفولة تشورونغ الذي هددها بادعاءات كاذبة. في الأيام التالية، توجهت صديقة الطفولة المعروفة باسمها الأخير فحسب، كيم، للعامة بادعاءاتها، متهمة تشورونغ بصفع وجهها وركلها على ذقنها حينما كانا طلابًا.

كيم، التي كشفت أنها تعتزم رفع دعوى مضادة ضد Play M Entertainment بسبب الاتهامات الخاطئة، مدعية أن تشورونغ قد أقرّت في البداية بالعنف قبل أن تتراجع لاحقا عن كلماتها وتغير قصتها. كما كشفت صورًا لتشورونغ وهي تشرب بينما كانت لاتزال قاصرة.

في 6 أبريل، نشرت تشورونغ بيانًا على الانستقرام حيث اعتذرت عن الشرب تحت السن القانوني، ولكن أعادت التشديد على براءتها فيما يتعلق باتهامات العنف المدرسي.

بيان تشورونغ الكامل كما يلي:

مرحبًا، هذه بارك تشورونغ. أعتقد على حقيقة أنني أحييكم بخصوص مسألة غير سارة.

أولًا، قبل أن أوضح الأحداث الأخيرة، أعتقذر على حقيقة أنني منحت الناس سببًا للقلق فيما يتعلق بصور شربي حين كنت قاصرة. لقد آذيت كل من دعمني بسبب أفعالي الغير ناضجة والغبية حين كنت يافعة. ليس هنالك متسع للأعضاء، وأنا أعتذر بكل صدق.

فيما يتعلق بالمسألة التي أصبحت معروفة مؤخرًا [للعامة]، بدأت في آخر فبراير وواصلت الامر لمدة شهر. خلال ذلك الوقت، قمتُ بالكثير من الجهود لكي أحاول التواصل سلميًا، ولكن لم تسر الأمور بتلك الطريقة، ما أراه غير سار أبدًا. أقرأ الأخبار والمقابلات المتعلقة بي التي نُشرت بالأمس.

على الرغم من أن الأشياء قد تصاعدت إلى هذه النقطة بسبب سوء فهم بيننا، أشعر بأنني أتعذب أكثر لأنني لايزال لدي ذكريات لكوننا اصدقاء [مع ذلك الشخص] بدءًا من المدرسة الابتدائية وحتى المدرسة الثانوية، ذكريات لنا نلعب معًا ونمضي وقتًا معًا، لذا أشعر بالأسى لدرجة لا يسعني وصفها. لكنني اريد أن أعيد مرة أخرى أنه فيما يتعلق بالأكاذيب التي تم نشرها، إنني بريئة بالكامل حتى النهاية.

لم يسبق أبدًا، في أي وقتٍ كان، أن صفعت وجه الآنسة كيم كما ادعت، أو أن قمت بخلع ثيابها أو ارتكاب عنف ضدها. فيما يتعلق بهذه المسألة، سوف أفعل كل ما بوسعي لكي أثبت براءتي من خلال شهادات من كانوا حاضرين في ذلك الوقت ونسخة من اتصالات هاتفي مع الآنسة كيم.

أخيرًا، لقد جرحت المعجبين بشدة الذين شجعوني على المضي قدمًا ودعموني لطوال 10 أعوام منذ الترسيم. كنتُ خائفة أنه بسبب هذه الواقعة، أنكم قد تشعرون بأن كلماتي ليست صادقة على الرغم من كلماتي الصادقة وأفعالي الصادقة حتى الآن، كما أنني كنتُ خائفة من تخييب آمال المعجبين الذين دعموني وآمنوا بي.

لا أشعر بشيء سوى بالاعتذار لزملائي أعضاء ايه بينك، ومعجبينا وطاقم وكالتنا وكل أناسي الذين ساعدوني. إلى جميع معجبينا وأعضاء ايه بينك، أطلب منكم المغفرة على كوني أوصل هذا النوع من الأخبار في ذكرانا العاشرة، وأحني رأسي بصدق للاعتذار.

المصادر (1) (2)

زر الذهاب إلى الأعلى