مستخدموا الانترنتدراما / مسلسلشائعات

تحترق دراما “السيد الملكة” لسخريتها بالتاريخ الكوري

دراما قناة tvN الأخيرة “السيد الملكة – Mr. Queen” التي بثت في السبت الماضي مع بعض الخلافات الشائنة بعد رؤية الكوريين للحلقة الأولى والثانية. أضاف هذا جدلًا جديدًا للدراما بعد الجدل الذي كان موجودًا بالأصل حين تم الإعلان عن الدراما.

“السيد الملكة – Mr. Queen” مبنية على رواية “Tai Zi Fei Sheng Zhi Ji” من قبل الكاتب شيان تشين وأيضًا من النسخة الصينية “انطلقي أيتها الأميرة – Go Proncess, Go!”. تسبب هذا بالغضب بما أن كاتب الرواية الأصلية قد قام بتعليقات سلبية بشأن كوريا الجنوبية في الماضي ويزعم أنه قد استخدم لغة عامية مهينة بشكل متكرر تجاه الكوريين.

في ذلك الوقت، علق منتج “السيد الملكة” قائلًا : “صحيح أن الدراما مبنية على رواية أصلية صينية، ولكن الجزء الوحيد الذي اقتبسناه حقًا كان روح البطل التي يؤول بها في جسد الملكة. بقية القصة مختلفة”. ولكن الإعتذار لم يوقف المزيد من الجدل القادم، بما أن المشاهد من أول حلقتين قد أغضبت الكوريين.

تحترق دراما "السيد الملكة" لسخريتها بالتاريخ الكوري. شين هاي سون و كيم جونغ هيون

قال مستخدمو الانترنت أنه من غير المفهوم أن تظهر مشاهد مرحة بسبب تصنيف ونوع الدراما، ولكنهم تخطوا الحدود، خاصة بما أن الشخصيات مبنية على أناس حقيقيين في التاريخ.

كثر الجدل بسبب نص في الحلقة الثانية حيث أشارت شخصية لسجلات الأحداث الملكية لسلالة جوسون بـ “مجرد جيراشي”. سجلات الأحداث هي تسجيلات سنوية تحافظ عليها السلالة الحاكمة وهي الكنز رقم 151 لكوريا. يفترض أنها أطول تسجيلات متواصلة لسلالة حاكمة في العالم. جيراشي هي مجرد صحيفة تحتوي على معلومات غير مؤكدة، ما يعني أنها قد تحوي شائعات وتوقعات.

تحترق دراما "السيد الملكة" لسخريتها بالتاريخ الكوري. شين هاي سون و كيم جونغ هيون

في ذات الحلقة، تم إظهار الملكة شين جونغ، زوجة الأمير المتوج هيوم يونغ، على أنها امرأة مهووسة بالخرافات. صرح مجتمع من أسلاف الملكة شينجونغ أنه لا ينبغي الاستهزاء بالشخصيات التاريخية ولو قليلًا.

مشاهد عديدة أخرى تتضمن: الملكة يتم إتهامها بإضفاء الطابع الجنسي على السجلات التاريخية، تعليق ساخر بشأن طقوس الأجداد الملكية عند ضريح جونغميو، وتسمية منزل مومس “كيسينغ” لأجل السخرية من فضيحة “الشمس الحارقة” سيئة السمعة.

بالأمس، قام فريق إنتاج “السيد الملكة – Mr. Queen” بإصدار بيان يحوي هذا الإعتذار:

“السيد الملكة” هو عمل خططنا له بعد شراء حقوق التلفاز لإعادة إنتاج دراما “إنطلقي أيتها الأميرة – Go Princess, Go“، والتي تم بثها في الصين من قبل شركة إنتاج الدراما. ما تم شراءه هو حقوق إعادة الإنتاج التلفزي للدراما، وليس الرواية الأصلية. أيضًا، في وقت العقد، لم نكن نعي أن هنالك تعليقات سلبية بشأن كوريا في العمل الآخر “Princess Amity“، وهي لذات الكاتب الذي قام بكتابة العمل الأصلي لمسلسل “إنطلقي أيتها الأميرة – Go Princess, Go“.

نحنُ نعتذر بكل صدق للمشاهدين لعدم معرفتنا من قبل بهذا. ننوي بذل ما بوسعها في الإنتاج لكي لا تشعروا بعدم الراحة خلال مشاهدة الدراما وأيضًا العمل الإبداعي الجديد المختلف عن العمل الأصلي.

أيضًا، نقبل أن النص فيما يتعلق بسجلات الأحداث لمملكة جوسون كانت غير لائقة، قد حذفنا هذا القول. وفيما يتعلق بالشخصيات التاريخية والحوادث أيضًا، لم ننوي أن نستعرضهم بشكل سلبي.

بما أن “السيد الملكة” هي دراما من تصنيف “انصهار الخيال التاريخي الفكاهي”، استعرنا بعض الشخصيات والمحيط من التاريخ، ولكنها خيال مبني على عمل إبداعي بدأ بفكرة “ماذا إن التقت روح حديثة بشخصية حقيقية وتسبب بالموجات؟” نعبر مرة أخرى عن اعتذارنا للتسبب بعدم الراحة، وهو مناقض لنوايانا لجعل الناس يضحكون بطريقة صحية. سنكون أكثر حرصًا في الانتاج ونبذل ما بوسعنا لكي نصنع دراما جيدة.

— فريق إنتاج السيد الملكة.

زر الذهاب إلى الأعلى