مشاهير

ينشر جانغ دونغ يون إعتذارًا شخصيًا على جدل مسلسل “طارد أرواح جوسون”

إثر إنهاء SBS النهائي لدراما “طارد أرواح دوسون – Joseon Exorcist”، نشر النجم جانغ دونغ يون (Jang Dong Yoon) بيانًا شخصيًا للاعتذار على قراره بالظهور في الدراما موضع الجدل.

في وقتٍ سابق من الأسبوع، أصبحت الدراما الجديدة “طارد أرواح دوسون – Joseon Exorcist” تحت النيران لاستخدامها دعائم أسلوب وأطعمة صينية، وأيضًا تصويرها الإشكالي للعديد من الشخصيات الكورية الكبرى، والتي جعلت المشاهدين ينتقدونها على أنها تشويه مهين للتاريخ الكوري. بسبب ردة الفعل العنيفة من المشاهدين الغاضبين، قررت قناة SBS أخيرًا أن تلغي المسلسل بشكل تام بعد حلقتين من بثها.

في 27 مارس، أصدر جانغ دونغ يون إعتذارًا شخصيًا فيما يتعلق بالجدل من خلال وكالته :

بيان الممثل الكامل يقول ما يلي:

مرحبًا، أنا الممثل جانغ دونغ يون. إنني قلق كثيرًا بشأن [ما يجب أن أقوله]. إنني أكتب هذا على أمل، حتى وإن كان ناقصًا، سيكون ردًا صريحًا وجادًا للكثير من الناس الغاضبين الذين ينتظرون سماع أفكاري ورأيي كأحد أبطال “طارد أرواح جوسون”.

أولًا، لا مجال لي كي أتخذ أعذارًا. إنني آسف بشدة. فشلتُ في معرفة أن هذه الدراما ستكون مثيرة للإشكال. لأنني كنتُ جاهلًا. نظرتُ للدراما من منظور ممثل يمثل عملًا إبداعيًا فحسب. تجاهلتُ مسؤوليتي في النظر بحرص [على الدراما] من منظور مجتمعي. كانت غلطة ضخمة.

بناءً على حقيقة أنني سأخظى بفرصة العمل مع مخرج أكن له الإحترام وممثلين مبهرين وحدها، لم يكن لدي سبب لرفض هذه الدراما. من بين خياراتي المحدودة، بعد أخذ العديد من العوامل في الحسبان، آمنتُ أنني قمتُ بأفضل خيار [في اختيار هذه الدراما]. كما قلتُ مسبقًا، هذا أيضًا، كان لأنني كنتُ مغفلًا.

مؤمنًا بأن الناس يمكنها العيش بفخر إن افتقروا عيوبًا أخلاقية، حاولتُ بأفضل ما لدي أن أبقي نفسي على النهج الصحيح. ولكن الآن بما أنه قد حدثت مثل هذه الواقعة المخجلة والمؤلمة المتعلقة بعملي، إنني مليء بالندم.

إنني أعي تمامًا أنني أستطيع العمل بسبب حب واهتمام العامة [كممثل]. لذلك، حتى إن رفضتم هذا [البيان] على أنه أعذار، بغض النظر عن نواياي، سأقبل ذلك بكل تواضع. لم أرد أن أقوم بنداء إستغاثة أو أن أكتب شيئًا يستطلب التعاطف، ولكن في محاولة للتعبير عن مشاعري الصادقة، أعتقد أن هذا البيان أصبح من ذلك النوع، لذا أعتذر مرة أخرى على ذلك. على كلٍ، إن نظرتم بسخاء بلطف على [دوري في هذا الخصوص]، أود أن أنقش هذه الحادثة في قلبي وأتذكرها للأبد بينما أريكم أشياء جيدة كممثل أكثر نضجًا.

المصدر (1)

زر الذهاب إلى الأعلى