ستايل وموضة

كيم سو هيون يتحدث بشأن التحضير لدرامته الجديدة، وكيف تغير مظهره والمزيد في مقابلة مع مجلة فوغ (Vogue)

شارك كيم سو هيون (Kim Soo Hyun) مؤخرًا في جلسة تصوير ومقابلة مع مجلة فوغ (Vogue).

خلال المقابلة، سُئل الممثل بشأن مرور أكثر من عقد على مسيرته المهنية. أجاب كيم سو هيون : “بدأت في البداية في 2007 وبطريقة ما وجدتُ نفسي هُنا. إن نظرت للماضي، كانت هنالك أوقات وفيرة لدرجة الإفراط، ولكن كانت هنالك أيضًا أوقات ندمتُ عليها وتراجعت. لا يسعني أن أحكم بأنني كنتُ على صواب أو خطأ بالنظر للماضي، ولكنني أيضًا لا أشعر بأنه توجب عليّ تجنب هذه المواقف. سيمر الوقت، وسواء كان الأمر مشرفًا أو جارحًا فعلى أي حال ستترك أثرًا. لازلت أسعى وراء حلم، ولا أدري لكم من الوقت سأستطيع أن أجعل من نفسي ممثلًا، ولكنني لازلت قادرًا على تحمل المشاعر التي تحيط بي الآن.

كيم سو هيون

واصل قائلًا : “لم يمر عليّ وقتٌ يكتسحني فيه موقف ما أو شعرتُ باليأس، ولكن كان هنالك وقتٌ احتجتُ فيه إلى راحة. لحسن الحظ، كان ذلك في الفترة التي تجندتُ فيها ووجدتُ حينها السؤال والجواب في ذات الوقت. قمتُ بفيلم في الوسط، ولكن لا يذهب الجميع إلى المسارح، لذا كانت آخر مرة تمكن الناس من رؤيتي بسهولة كانت في دراما عام 2015 دراما “المنتجون – The Producers”. كنتُ في العسكرية لعامين، ولا يهم بأي سرعة اخترت مشروعًا منذ أن انتهيت، كانت 2020 هي أبكر وقتٍ يستطيع الناس رؤيتي فيه مجددًا. تساءلت ما إذا كان بوسعي ملء فجوة الخمسة أعوام تلك. لم يكن الأمر بشأن الاختفاء من ذاكرة الناس بالضبط، ولكن بشأن الضغط بأن أظهر جانبًا جديدًا مني مع البقاء مألوفًا. مع مجيء منصات العرض الرقمية، خيارات المشاهدين قد اتسعت، لذا لم يكن بوسعي أن أكون الوحيد الذي يبقى في ذات النقطة”.

قال كيم سو هيون أن قيمه قد تغيرت بعد أن خدم في العسكرية : “توقفت عن الشعور بالجشع. قبلها، شعرتُ بأنني مسؤول من القيام بقدر معين، وشعرتُ بالجزء لجعل نفسي أبرز بتمثيلي في كل مشهد. لكن بعد أن تم تسريحي، تعلمتُ كيف أندمج مع النمط الكلي. بيئة البث هي بشكل لا تمكن شخص واحد من ملء كل الفراغ. لا تستطيع أن تلمع إلا بتقدير والاعتراف بالآخرين وبشريكك. كما أنني تخلصتُ من كثير من الأفكار السلبية. بعيدًا عن العمل، اعتدتُ التقدم نحو الأشياء بأسلوب سلبي. إنني من النوع الذي يفكر كثيرًا، ولكنني الآن من النوع الذي يقبل الأشياء كما هي. إن أمكنني، أحاول أن أكون إيجابيًا، ولكن على الأقل أحاول ألا أتعمق كثيرًا. إن حاولتُ جاهدًا لجعل شيء ما مثاليًا، أعلق في ذلك الشيء وأخسر شيئًا آخر. حينها يكون لدي المزيد مما أندم عليه، ويؤول الامر لتسميم كافة محاولاتي لبدء شيء جديد”.

أوضح كيف أن ذلك التغيير في القيم قد تُرجم في أول عمل له عقب الخدمة العسكرية، في مسلسل “لا بأس ألا تكون بخير – It’s Okay to Not Be Okay”. حيث قال : “على عكس عملي السابق، كانت ‘لا بأس ألا تكون بخير -It’s Okay to Not Be Okay’ مشروعًا شرعتُ فيه بأسلوب مريح حقًا. ظننتُ أنني سأشعر بمزيد من الضغط بما أنه كان مشروع عودتي، لكنني شعرتُ أكثر حرية بالقيام به أكثر من أي عمل آخر قمتُ به. في الماضي، كنتُ أقول ‘علي أن أبرز، علي القيام بالمزيد لجعل شخصيتي تبرز، علي النجاح بتمثيلي’. لكن مع ‘لا بأس ألا تكون بخير – It’s Okay to Not Be Okay’ أخذتُ خطوة للوراء وانتهجتُ أسلوبًا بمزاج أكثر تأملًا. لم أحتج أن أكون فائق الدرامية أو فعال. في مسابقة ملأى بالمحترفين، محاولة البروز تجعلك تبدو كهاوٍ أكثر. إن ركزت على النتائج فحسب، فحينها ستشعر بالوحدة أثناء تدفق السباق، لذا من الأفضل الإنتهاء من الشيء على وتيرتك الخاصة. انتهجتُ هذا النهج مع الدراما وآل الأمر بشكل جيد”.

تم ضم كيم سو هيون لفريق تمثيل الدراما القادمة “تلك الليلة – That Night”، وهي إعادة إنتاج كورية لمسلسل قناة BBC الأصلي “العدالة الجنائية – Criminal Justice”، إلى جوار تشا سونغ وون. تحدث كيم سو هيون قليلًا بشأن المشروع الجديد، قائلًا : “‘العدالة الجنائية’ هي دراما مصنوعة في الولايات المتحدة عام 2008. هي مكونة من خمسة حلقات في النسخة الأصلية، لذا هنالك المزيد من التفاصيل والتوضيح. لكلا النسختين ميزاتها. النسخة الكورية من المقرر أن تكون من ثمانية حلقات حتى الآن، ولكن لم يتم تحديد وسيلة البث أو وقته حتى الآن. لا أشعر بنوع من الضغط بشأن النسخة الاصلية. حتى إن حاولت التمثيل بذات الطريق، لن تظهر بذات الطريقة أبدًا. الممثلون مختلفون، و كذلك اللغة ومنظور المخرج. رأيت نسخة المملكة المتحدة في البدء، وأول فكرة جالت بالي كانت ‘إنها خالية من الأخطاء’. من عمل البطل بين ويشو، إلى الموسيقى وزوايا الكاميرا والأسلوب اللون الكلي والمود، ظهر الأمر برمته لي. معظم الدرامات في هذا التصنيف تركز على إيجاد المجرم الحقيقي، ولكن هذه الدراما كانت بشأن العلاقات بين الشخصية الرئيسية والأشخاص من حوله. هي بشأن ما يحدث حين يوضع رجل شاب في ظهور غير إعتيادية وكيف يفسر الناس من حوله هذه الأحداث”.

المصدر(1)

زر الذهاب إلى الأعلى