شائعاتمشاهير

وكالة Pledis تصدر بيانًا ينفي إدعاءات التنمر ضد مينغيو عضو سنفنتين

نفت وكالة Pledis Entertainment الادعاءات بأن مينغيو (Mingyu) عضو سفنتين (SEVENTEEN) قد كان متنمرًا أيام المدرسة.

في 22 فبراير، تم كتابة منشور على الانترنت من قبل أحدهم حيث زعم أنه ارتاد المدرسة الابتدائية و المتوسطة مع مينغيو.

كاتب المنشور (سنشير إليه من الآن وصاعدًا ب ألف “أ”) قال أنه استجمع الشجاعة لكتابة المنشور بعد رؤية ادعاءات العنف المدرسي ضد المشاهير مؤخرًا.

كتب “أ”، منذ المدرسة الابتدائية، كان مينغيو جيدًا في كرة القدم وكان جزءًا من مجموعة جانحين. في عامي الأول من المدرسة المتوسطة، مرّ عليّ وقتٌ حيث أوقفني الأولاد المخيفون والأكبر سنًا في طريقي إلى المنزل وأخذوا أموالي وأساؤا إليّ لفظيًا. أوضح “أ” أن الأطفال قد مارسوا بعض العنف الخفيف مثل دفع رأسها وأضافت : “بكيت لأنني كنتُ خائفة جدًا، والشخص الذي شاهد الوضع منذ البداية بينما كان يضحك، ورمى عليّ قارورة كولا على وجهي، وصرخ ضاحكًا حينما ضربتني كان مينغيو”.

ادعت “أ” أيضًا أنه بعد قبول مينغيو في تجارب أداء الوكالة وأصبح متدربًا، أخذ مالها واستخدمه من أجل المواصلات حينما ذهب إلى غرفة التدريب.

تم حذف المنشور بعد ما يقارب ثلاثة ساعات بعد رفعه.

قال مصدرٌ من وكالة Pledis Entertainment : “تأكدنا من مينغيو أن الإدعاءات لا أساس لها وخاطئة بالكامل. لا نعلم من يقوم بهذه الادعاءات وما المغزى من ذلك”.

في مكالمة مع المنصة الأخبارة News1، أوضح مصدر الوكالة : ” أ الذي يدعي العنف المدرسي، كشف عن ألبوم التخريج للكشف عن هويته، إلا أن الألبوم من عام مختلف عن الذي تخرج فيه مينغيو”. ثم أضاف : “ليس ذلك فحسب، ولكن كتب “أ” أن مينغيو كان جزءًا من عامه الثالث في المدرسة المتوسطة، ولكنه كان متدربًا في Peldis Entertainment منذ عامه الثاني في المدرسة المتوسطة. الادعاءات التي قام بها ‘أ’ عارية من الصحة”.

المصادر (1) (2) (3)

زر الذهاب إلى الأعلى